arrow-leftarrow-rightaskfmemailfacebookgoodreadsinstagramtwitter

طوق الطهارة

الطبعة الرابعة، 2008

دار الساقي، بيروت، لبنان

تعليقات القراء

صفحة الفيسبوك

اضغط هنا لشراء الرواية

نبذة عن طوق الطهارة

كانت كتابة الرواية، تشبه زرع حقل من الأفيون، يخدّرني إلى أجل مسمّى. فصدمني الكثير من الكلام، كي تعود الروح إلى دورتها المطمئنة عدة سنوات، قبل أن يتراكم كلام آخر، تضيق به المسارب، والطرقات، ومحاولات التفادي والإنكار، وتنمو على القلب مرة أخرى أعشابه العشوائية المعتادة، وينتابني الصحو المؤلم عندما ينتهي مفعول الرواية السابقة.

قراءات نقدية في طوق الطهارة

أضف تعليق